Navigation

33479881 عدد الزوار

الخميس، ۱۷ آب/أغسطس ۲۰۱۷



كلمة رئيس بلدية طرابلس المهندس رشيد الجمالي
في مؤتمر طرابلس عيش واحد في 28 آذار 2009


مشروع إحياء التراث الوثائقي والذي يشكل مؤتمرنا " طرابلس عيش واحد " احدى محطاته الرئيسية، وتنظمه "جمعية العزم والسعادة" بالتعاون مع "المركز الثقافي للحوار والدراسات": هو حدث مميز في اطار حياتنا الثقافية والوطنية، وكيف لايكون كذلك وهو يضيء عبر مداخلات الأخوة الباحثين جوانب هامة من تاريخ هذه المدينة العريقة وتراثها ، ويعرض لجذور معاناتها في حاضرها، وتوقها الى النهوض في مستقبل قريب. ويتلازم هذا المؤتمر مع الطموح الى قيام مركز ثقافي حديث ليضم بين جنباته تراث المدينة الثقافي فيصون ذاكرتها، ويجمع مخطوطات أبنائها ونتاجهم الفكري والعلمي. فهل من هدف أنبل وأهم ؟
ويكتسب مؤتمر " طرابلس عيش واحد " أهمية خاصة عبر دلالات عنوانه ، وتنوع مواضيعه ومشاركة اعلام في ميادين الثقافة والفكر والاجتماع في تقديم عصارة علمهم وخبراتهم ، فيغنوا حياتنا الثقافية بنتاجهم ويضيئوا جوانب من تاريخ مدينتنا ما زالت في غياهب الأقبية .
مؤتمرنا اليوم يطلق العنان لنهوض ثقافي وفكري جديد في فيحائنا ويتزامن مع تقدم العمل في مشروع احياء الارث الثقافي الممول بقرض من البنك الدولي ووكالة التنمية الفرنسية فيتلاقى المشروعان في أهدافهما وتتكامل الرؤى والانجازات وتتضافر الجهود .
أيها الحفل الكريم :
طرابلس المدينة الضاربة جذورها عميقاً في التاريخ ، والتي يعود تأسيسها الى ما يقرب من ألف وخمسمائة عام قبل الميلاد ، شكلت محضناً لأول برلمان فينيقي لمدن ثلاث ، وانعكس موقعها المديني هذا في اسمها ، وتوالت على أرضها العهود والحضارات من الفينيقيين وحتى الانتداب الفرنسي مروراً بالرومان والبيزنطيين والعرب والفرنجة والمماليك والعثمانيين ، فترك هذا التتابع الحضاري بصماته في تراث المدينة وعمارتها ، فيتنشق المرء في أسواقها عبق التاريخ، ويتنسم روح الشرق .
طرابلس هذه ، طرابلس التاريخ والحضارة، ما برحت حتى اليوم وستبقى مدينة تحترم حرية الفكر والرأي والمعتقد كما تحترم الحق في الاختلاف، وتتمسك بصيغة العيش الأخوي المشترك وتحرص عليه، وتلتزم بمشروع الدولة : مدينة منفتحة على الحضارة الانسانية ، مضيافة معطاءة وصابرة على الصعوبات التي ألقى بها في ساحتها تهميشها انمائياً منذ مطلع العهد الاستقلالي الأول .
طرابلس تعاني، اقتصادياً واجتماعياً، لكنها تبقى الحاضرة العربية الملتزمة بالعيش الواحد والوسطية والاعتدال والانفتاح، وهي تواقة ومؤهلة لأن تتجاوز صعوباتها الحالية ، وأن تنطلق الى رحاب الفعالية والحضور في وطننا وشرقنا العربي وفي العالم .
وفي اطار سعي البعض لتصوير طرابلس على أنها مدينة التطرف والانغلاق يبقى حاضر المدينة وتاريخها شاهداً لها لا عليها وستغدو فيحاؤنا باذن الله في زمن قريب درة المدن ومفخرة لبنان ومقصد أبنائه .
مؤتمر "طرابلس عيش واحد" الذي تنظمه جمعية العزم والسعادة والمركز الثقافي للحوار والدراسات هو مدماك هام في نهوض طرابلس، ينضوي في سياق نشاطات مشروع احياء التراث الثقافي الهام للمدينة ، فكل الشكر للهيئات المنظمة ، وكل التقدير لجمعية العزم والسعادة مبادراتها الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والانمائية وجهدها وبذلها على دروب نهوض طرابلس ، وكل المحبة والتقدير لعميدها دولة الرئيس نجيب ميقاتي رجل الحوار والعطاء والانماء والوطنية الصادقة .