Navigation

31103647 عدد الزوار

السبت، ۲٤ حزيران/يونيو ۲۰۱۷



مصطفى بن كرامة

 

  مفتي الأحناف بطرابلس إبان رحلة المحاسني إلى هذه المدينة عام 1044 هـ/1624 م. وصفه ابن محاسن بقوله: "له عزة وكرامة، مشهوراً بالعلم والفضائل والحلم. وقد سمعت أن من جملة كتبه الموقوفة كتاب الذخيرة، فكتبت إليه هذين البيتين أطلبها على سبيل العيرة وهما من مجزؤ الكامل:

"يا عدة قد عدّه                أهل الفضائل للذخيرة

جُد لي وأسرع عاجلاً         واسمح بإرسالِ الذخيرة"

  فكان الجواب إرسالها[1].  



[1]  - ابن محاسن، المنازل المحاسنية، ص 78- 79.